الأربعاء، 3 يونيو، 2009



الدورة العادية المجلس الإقليمي لإفران يتدارس قضايا
تنموية، سياحية، اقتصادية واجتماعية
و يصادق على جملة من الاتفاقيات الخاصة بالشراكة

فضاء الاطلس المتوسط - أبو سعد
صادق المجلس الإقليمي لعمالة إقليم افران في دورته العادية لشهر مايو المنعقدة بمقر العمالة يوم الأربعاء 27 مايو 2009على عدة نقط اجتماعية وسياحية تهم تهيئة مدينة ازرو في إطار اتفاقية شراكة مع جهة مكناس تافيلالت، واتفاقية شراكة أخرى مع المندوبية الإقليمية للإنعاش الوطني حول بناء سور وقائي في شطره الثاني على طول واد تيزكيت واتفاقية شراكة ثالثة تعتبر الأهم على المستوى الاجتماعي وتهم تنفيذ برنامج فك العزلة عن منطقتي بقريت وسنوال بجماعتي سيدي المخفي وواد افران، إضافة إلى دراسة تحويل اعتمادات بالجزء الأول من الميزانية والمصادقة عليها، وختم الحساب الخصوصي لمشروع انجاز محطة سياحية في إطار مشروع بلادي، و أخيرا عرض تقرير بشان زيارة مشتل نموذجي بمدينة اكادير. وتهدف اتفاقية الشراكة في شان تهيئة مدينة ازرو مع جهة مكناس تافيلالت إلى انجاز مشاريع للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والرياضية والتي تدخل ضمن الشطر الثاني من تأهيل المدينة وفق اتفاقية الإطار التي وقعت بين يدي صاحب الجلالة محمد السادس في يناير 2007 لتأهيل المراكز الحضرية والقروية بالإقليم، وتقدر كلفة المشروع ب20.80 مليون درهم ساهم منها مجلس جهة مكناس تافيلالت بمبلغ 11.80 مليون درهم وساهم المجلس الإقليمي لافران بما مجموعه 08 ملايين درهم فيما ساهمت الجماعة الحضرية لمدينة ازرو بمليون درهم.
أما اتفاقية الشراكة مع المندوبية الإقليمية للإنعاش الوطني في شان بناء السور الوقائي حول واد تيزكيت، فتهدف إلى تمويل وانجاز الشطر الثاني من أشغال بناء السور الوقائي ألتزييني مع انجاز أشغال وضع الأرصفة الموازية للطريق الإقليمية رقم 7048 الرابطة بين مدينة افران وزاوية سيدي عبد السلام على مسافة 4 كلم، وتقدر الكلفة المالية الإجمالية للمشروع ب 5.896.733.20 درهم ساهم منها مجلس العمالة ب 500.000.00 درهم والمندوبية الإقليمية للإنعاش الوطني بمبلغ 5.396.733.20 ويلتزم مجلس عمالة إقليم افران بدراسة المشروع مع توفير الشاحنات والآليات ووضع الأرصفة ،كما تلتزم المندوبية الاقليمية للانعاش الوطني بتوفير اليد العاملة ومواد البناء والعتاد والوقود.
وفيما يخص تنفيد برنامج فك العزلة عن منطقتي البقريت و سنوال بجماعتي سيدي المخفي وواد افران وهي المناطق الجبلية، التي عرفت احتجاجات ومسيرات شعبية لقبائل ايت إلياس والبقريت جراء الحصار والعزلة التي عاشوا عليها خلال فصل الشتاء، (75 يوما من التساقطات الثلجية) ترتب عنها نفوق في الماشية التي تعتبر المورد الوحيد والأساسي لسكان المنطقة، وأمراض مرتبطة بالبرودة، فان هذه الاتفاقية تهدف إلى فك العزلة عن المنطقتين المذكورتين وتقريب الخدمات والتجهيزات من الساكنة وتحسين ظروفها الصحية ومحاربة الهشاشة وظاهرة الهذر المدرسي في إطار مشروعين مندمجين يتمحوران حول انجاز المشاريع ذات النفع العام على الساكنة ولا سيما أثناء الظروف المناخية الصعبة، ويتمحور محتوى الاتفاقية فيما يلي: * بناء وتجهيز قاعة للولادة. * إعادة تأهيل وتجهيز المستوصف القروي الصحي. * بناء مسكن للمؤطرين الصحيين. * اقتناء سيارتي إسعاف ذات الدفع الرباعي * بناء وتجهيز داخليتين. -* بناء و تجهيز مدرستين جمعاتيتين. * اقتناء آلة الشحن. * بناء مستودعين جماعيين لتخزين المواد الغذائية وعلف الماشية. * بناء مركز للسلطة المحلية. وتبلغ الكلفة الإجمالية للمشروع مايناهز20.260.000.00 درهم، ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية منها بمبلغ 4.700.000.00 درهم ووزارة الداخلية بمبلغ 5.000.000.00 درهم والمجلس الإقليمي لافران بمبلغ 1.200.000.00 درهم ومجموعة الجماعات التنمية بمبلغ 3.300.000.00 درهم والجماعتان القرويتان لسيدي المخفي وواد افران بما قدره 1.360.000.00 درهم والمندوبية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمبلغ 3.600.000.00 درهم والمندوبية الاقليمية للصحة بمبلغ 500.000.00 درهم والمندوبية الإقليمية للإنعاش الوطني بما قدره 600.000.00 درهم. وفي إطار مذكرة تقديم النقطة المتعلقة بالدراسة والتصويت على ختم الحساب الخصوصي لمشروع انجاز محطة سياحية في إطار مشروع مخطط بلادي فانه قد سبق للمجلس الإقليمي لافران أن صادق خلال دورته العادية لشهر يناير 2008 على فتح حساب خصوصي من اجل تسهيل عملية نقل القطعة الأرضية التابعة لايت الطالب سعيد إلى المجموعة المغربية الكويتية لانجاز محطة سياحية بافران. وقد صادقت مصالح وزارة الداخلية والمالية على التركيبة المالية لهذا الحساب مع تحديد سقف المصاريف و المداخيل المتعلقة به. ومنذ ذلك الحين قام المجلس الإقليمي بتأدية جميع المصاريف الخاصة باقتناء الأرض، وتسجيلها وتحفيظها وكدا مصاريف الدراسات الطبوغرافية، ولكي يتمكن المجلس الإقليمي من تحويل الفائض الناتج عن هذه العملية إلى الميزانية الإقليمية لتأهيل المراكز الحضرية والقروية بالإقليم، فانه مطالب بالمصادقة على ختم الحساب الخصوصي المتعلق بهذه العملية قصد متابعة الإجراءات الخاصة للمصادقة على مستوى وزارة الداخلية. للإشارة فمشروع مخطط بلادي هو اتفاقية تقوم بموجبها المجموعة المغربية الكويتية للتنمية بإقامة وتطوير محطة سياحية جديدة بمدينة إفران بكلفة 358 مليون درهم. وتندرج هذه الاتفاقية، في إطار "مخطط بلادي" الذي يهدف إلى الارتقاء بالسياحة الداخلية بالمملكة. وستنجز هذه المحطة السياحية على مساحة 30 هكتارا وتبلغ طاقتها الإيوائية 1772 سريرا على شكل إقامات سياحية أفقية وعمودية، وأربعة آلاف سرير على شكل مخيمات سياحية. ويهدف "مخطط بلادي" إلى خلق ثمان محطات سياحية جديدة في الوجهات السياحية الأكثر استقطابا للسياح بكل من مراكش والدار البيضاء والجديدة وأكادير والسعيدية وطنجة وفاس والقنيطرة. ويروم هذا المخطط، الذي انطلق في يوليوز2007، الاستجابة إلى ذوق السائح المغربي وخاصة الفئات ذات الدخل المتوسط، حيث يسعى إلى الانتقال من 6ر2 مليون ليلة مبيت سنة 2003 إلى 9 مليون ليلة مبيت سنة2012 . وتبلغ الطاقة الاستيعابية لمختلف هذه المحطات 19 ألف سرير على شكل مخيمات و11 ألف سرير على شكل إقامات سياحية، وستساهم في إحداث 3000 منصب شغل مباشر و12 ألف منصب شغل غير مباشر. يذكر أن السياحة الداخلية تسجل 20 في المائة من ليالي المبيت على الصعيد الوطني. يشار إلى أن إقليم افران، الذي ينتمي إلى جهة مكناس تافيلالت والذي يمتد على مساحة 3573 كلم مربع ، يشكل وجهة سياحية بامتياز حيث يزخر بمؤهلات سياحية نادرة تتميز بالتنوع النباتي من خلال الامتداد الأخضر لغابات الأرز والبلوط الأخضر والصنوبر وبالتنوع الطبيعي المتمثل في البحيرات الطبيعية والاصطناعية والمغارات والمآوي السياحية والمناظر الخلابة. ويتوفر الإقليم على 16 فندقا مصنفا بطاقة إيوائية تصل الى 1248 سريرا وكذا 15 فندقا غير مصنف بطاقة إيوائية تقدر ب 725 سريرا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق