الجمعة، 5 يونيو، 2009

protestations d'un ane à IFRANE


احتجاج حمار بافران

بممارسة العنف في حق مالكه، يعبر حمار بإقليم افران عن احتجاجه و بطريقته الخاصة.
فلقد تعرض رجل بجماعة تيزكيت بإقليم افران يوم الأربعاء(3/6/2009) لعنف شديد من قبل حماره إذ أصابه في أنحاء متعددة بجسده مخلفا به آلاما و أضرار منها يده اليسرى و على مستوى الظهر..
و تعود أسباب هذا العنف الحيواني إلى فترة ما بعد صبيحة ذلك اليوم التي قضاها الحمار منذ الفجر في أعمال شاقة إلى حدود منتصف النهار، إذ في وقت الظهيرة رغب مالك الحمار تحميل ناقلته الحيوانية ببراميل قصد تعبئتها بالمياه.. و لكن يظهر ان الحمار الذي ضاق صبره و تحمله للمشاق المتتالية عبر من خلال تصرفه عن كشف نظرة الإنسان إليه كحيوان بليد و قابل لتنفيذ كل الخدمات ، حيث انه انتظر مالكه حتى فك رجليه الموثوقتين بالحبل ليعمد إلى التعبير عن احتجاجه و بالشدة من خلال ممارسة العنف ..
و لقد انتقل الرجل المصاب إلى المستشفى القروي بتيزكيت في حالة مقلقة حيث تلقى الإسعافات الأولية و تم حقنه بالمكتب الصحي البلدي بافران ضد داء السعر..
"إيو عش انهار تسمع اخبار"..
الحمير لم تعد تطيق الإهانة و لا استغلال قواها أكثر من اللازم لتحميلها ما لا طاقة لها عليه.. إنه احتجاج من الحمير على البشرية..
فهل من يستنتج العبر؟

محمد عـبــيـــد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق